x
x
اخر ألاخبار    إعلاميون وناشطون يطالبون بمحاسبة "قنوات الفتنة" ويستنكرون وصف داعش بالثوار والمسلحين       رئيس وزراء ايطاليا: الغرب استطاع ان يتعرف على الصورة الحقيقية للإسلام من خلال فتاوى السيستاني       كيف ولماذا تنحى السيد نوري المالكي؟       شرطة دبي تحيل الداعية أحمد الكبيسي إلى النائب العام لانتقاده "الوهابية"       المانيا تتهم قطر بتمويل عصابات/داعش/ في العراق       رئيس الوزراء الايطالي يصل إلى بغداد في زيارة رسمية       وفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم عن عمر ناهز 75 عاماً       مجلس محافظة بابل يقرر عقد جلسة طارئة لمناقشة ملف المهجرين       سطو مسلح على موكب أمير سعودي في فرنسا       العــبادي يستهـل ولايتــــه بالتوقيع على وثيقة تمنعه من المطالبـة بالولايــة الثالثـة    

باحثون في بابل يتمكنون من ابتكار طريقة للتخلص من اخطر ملوثات البيئة




أعلن قسم الكيمياء في جامعة بابل، الاثنين، عن تمكن مجموعة من الباحثين في الجامعة من ابتكار طريقة للتخلص من مادة الفناديوم العضوية التي تعد من اخطر ملوثات البيئة العراقية، الناتجة عادة من احتراق النفط الأسود.

وقال رئيس الفريق البحثي الدكتور داخل ناصر الزركاني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "فريقا علميا مكونا من مجموعة من الباحثين في جامعة بابل تمكنوا من ابتكار طريقة للتخلص من مادة الفناديوم العضوية، التي تعد من اخطر ملوثات البيئة العراقية".

وأضاف الزركاني أن" المادة تأتي عادة من احتراق النفط الأسود المستخدم في بعض أفران الصمون وفي كور مصانع الطابوق"، مبينا أنها "تؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة سواء في وجودها في الماء والتربة والهواء".

وأوضح الزركاني أن "الفريق البحثي قام بتصميم منظومة جديدة بطريقة الحقن الجرياني في مختبر التحليلية المتقدم في قسم الكيمياء يمكن من خلاله تقدير عنصر الفناديوم الخماسي والتخلص منه"، مشيرا إلى أن "المنظومة تمتاز بصغر حجمها ورخص ثمنها ويمكن من خلالها إجراء 120 نموذج في الساعة والتخلص من المادة السامة".

وأضاف الزركاني أن "الفريق استطاع من التوصل لهذه النتيجة بعد دراسة استغرقت ستة أشهر، وبمساعدة الباحثة خديجة جبار علي الياسري"، محذرا من "استخدام مادة النفط الأسود كوقود لما ينتج عنه من مواد سامة أخطرها مادة الفناديوم الذي يضر بالبيئة".

وأعلنت إدارة محافظة بابل في (28 شباط 2012)، عن تخصيص مواقع بديلة لمعامل الطابوق في المحافظة صديقة للبيئة، عازيا السبب إلى التلوث البيئي الذي سببته تلك المعامل، فيما أمهلت أصحاب المعامل ستة أشهر للانتقال للمواقع البديلة.

وتنتشر في محافظة بابل ومركزها مدينة الحلة (100 كم جنوب بغداد)، معامل الطابوق بواقع أربعة في قضاء المحاويل (15كم شمال الحلة) وثلاثة معامل في ناحية الكفل (16 كم جنوب الحلة) ومعمل واحد في قضاء الهاشمية (16 كم جنوب شرق الحلة).

وتستخدم اغلب أفران الصمون مادة النفط الأسود لرخص ثمنه وتوفره، كما تستخدمه معامل الكور اليدوية لصنع الطابوق في مناطق الأقضية والنواحي.

يذكر أن كلية العلوم في جامعة بابل تأسست عام 1986 وتضم ثلاث أقسام وهي الكيمياء والفيزياء وعلوم الحياة والحاسبات التي انفصلت مؤخرا لتشكل كلية خاصة بها وتابعة لجامعة بابل.

الكاتب: ابو محمد الحسين بتاريخ: الثلاثاء 12-06-2012 05:30 صباحا  الزوار: 789    التعليقات: 1


ليس غريبا ً على ابناء هذه المحافظة الجبارة
الكاتب: ابو فاطمة بتاريخ: الثلاثاء 12-06-2012 09:35 صباحا
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
cool  mad  ohmy 
sad  smile  wub 
     
     
     
     
     
     
  drive 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 50000 حرف


 

Designer: Shahid | And | Mshal